وزارة التعليم العالي تدعو الاول على الكلية أو المعهد من المجموعة الطبية مراجعة مركز الوزارة
   |   
كلية الصيدلة تنظم ممارسة اخلاء لتعزيز السلامة في مبنى الكلية وتوعية المنتسبين بإجراءات السلامة
   |   
كلية الصيدلة تشارك في المخيم الكشفي الخامس
   |   
جامعة البصرة تنظم ورشة عمل حول نظام المقررات
   |   
جامعة البصرة تستقبل وفداً من ايران
   |   
اطروحة دكتوراه تناقش انتاج انزيم محلي لعلاج مرض الغوشيا
   |   
تدريسية من جامعة البصرة تنشر بحثاً في مجلة عالمية
   |   
مؤسسة امنة تكرم احد اساتذة كلية الصيدلة لنيله درجة الاستاذية
   |   
كلية الصيدلة تثمن جهود لجنة التعليم العالي والبحث العلمي في الحكومة المحلية
   |   
تدريسية من جامعة البصرة تنشر بحثاً في مجلة عالمية
   |   
تدريسيون من جامعة البصرة ينشرون بحثا في مجلة عالمية
   |   
تدريسي من جامعة البصرة ينشر بحثا في مجلة عالمية
   |   
تدريسي من كلية الصيدلة ينال مرتبة ( الاستاذية)
   |   
تدريسي من جامعة البصرة ينشر بحثاً في مجلة عالمية
   |   
جامعة البصرة تقيم ندوة حول طرائق التجميل
   |   
تدريسي من جامعة البصرة يحصل على شكر و تقدير من مجلة هولندية
   |   
تدريسيون من جامعة البصرة ينشرون بحثاً في مجلة عالمية
   |   
جامعة البصرة تشارك بورشة عمل التميز الاداري للقيادات الجامعية المقامة على هامش المؤتمر الدولي الثاني في اربيل
   |   
تدريسيون من جامعة البصرة تنشر بحثاً في مجلة عالمية
   |   
كلية الصيدلة تنظم حملة عمل تطوعي لتنظيف حدائق الكلية وتعبيد طرقها الداخلية
   |   
كلية الصيدلة بجامعة البصرة تحتضن امتحان معادلة الشهادة في تخصص الصيدلة للطلبة الوافدين
   |   
تدريسي من جامعة البصرة يحصل على شهادة الدكتوراه من امريكا
   |   
تدريسي من جامعة البصرة يحصل على شكر و تقدير من مجلة عالمية
   |   
تدريسيون من جامعة البصرة ينشرون بحثا في مجلة عالمية
   |   
كلية الصيدلة تستقبل سفرة علمية من جامعة العين الاهلية للإطلاع على التقدم العلمي في الكلية
   |   

تدريسية من جامعة البصرة تنشر بحثاً في مجلة عالمية

نشرت الدكتورة منتهى عبد الحميد ناصر التدريسية في كلية الصيدلة بحثاً (داء المقوسات وعوامل الخطورة بين

الاناث من طلاب المجموعة الطبية في جامعة البصرة ,العراق) في مجلة ‏Biomedical and pharmacology journal

الهندية ذات معامل التأثير 0.20 وضمن تصنيف سكوبس ثومسن رويترز تضمن البحث دراسة على مقوسات جوندي

التي تعد مصدر قلق كبير على الصحة العامة لأنها تؤثر على الكثير من الناس في العالم. ومع ذلك ، من الناحية الطبية ،

نادرا ما تسبب مرض خطير. و الدراسة الحالية أجريت على طلاب الجامعة في محافظة البصرة لتقدير مدى انتشار داء

المقوسات وعوامل الخطورة. وهّذه أول مرة يتم فيها مثل هذا البحث في محافظة البصرة حيث تم الحصول على عينات

دموية من 177 امرأة . كان عمر المشاركين بين تسعة عشر إلى أربع وعشرين سنة وقد تم فحص العينات للكشف عن

المضاد لمقوسات كوندي IgM , IgG .كما تم إعطاء المشاركين استبيانات لتحديد عوامل الخطر. بلغ متوسط عمرالمشاركين

21.24 سنة ، وتراوحت أعمار معظمهم بين اثنين وعشرين إلى أربعة وعشرين عامًا. الاختلافات بين ملامسة الحيوان

والعمر الذي تم فحصه ايجابيا لداء المقوسات لم تكن ذات دلالة احصائية من بين المشاركين البالغ عددهم 177 شخصًا فقط ،

الذين تم اختبار حوالي 1.13٪ منهم إيجابيًا لـمضادات مقوس كوندي IgM والذي يعتبر عدوى حديثة بينما تم اكتشاف 20

منهم بأجسام مضادة إيجابية ل IgG ـ كعدوى سابقة. المتغير الوحيد الذي كان له ارتباط إيجابي مع اختبار إيجابي كان

الاتصال مع التربة (الحديقة في المنزل) كان مستوى الأهمية للرابطة أقل من 0.05.

تدريسية من جامعة البصرة تنشر بحثاً في مجلة عالمية  نشرت الدكتورة منتهى عبد الحميد ناصر التدريسية في كلية الصيدلة بحثاً (داء المقوسات وعوامل الخطورة بين الاناث من طلاب المجموعة الطبية في جامعة البصرة ,العراق) في مجلة  ‏Biomedical and pharmacology journal  الهندية ذات  معامل التأثير  0.20 وضمن تصنيف سكوبس ثومسن رويترز تضمن البحث دراسة على مقوسات جوندي التي تعد مصدر قلق كبير على الصحة العامة لأنها تؤثر على الكثير من الناس في العالم. ومع ذلك ، من الناحية الطبية ، نادرا ما تسبب مرض خطير. و الدراسة الحالية أجريت على طلاب الجامعة في محافظة البصرة لتقدير مدى انتشار داء المقوسات وعوامل الخطورة. وهّذه أول مرة يتم فيها مثل هذا البحث في محافظة البصرة حيث تم الحصول على عينات دموية من 177 امرأة . كان عمر المشاركين بين تسعة عشر إلى أربع وعشرين سنة وقد تم فحص العينات للكشف عن المضاد لمقوسات كوندي IgM , IgG .كما تم إعطاء المشاركين استبيانات لتحديد عوامل الخطر. بلغ متوسط عمرالمشاركين 21.24 سنة ، وتراوحت أعمار معظمهم بين اثنين وعشرين إلى أربعة وعشرين عامًا. الاختلافات بين ملامسة الحيوان والعمر الذي تم فحصه ايجابيا لداء المقوسات لم تكن ذات دلالة احصائية من بين المشاركين البالغ عددهم 177 شخصًا فقط ، الذين تم اختبار حوالي 1.13٪ منهم إيجابيًا لـمضادات مقوس كوندي IgM والذي يعتبر عدوى حديثة بينما تم اكتشاف 20 منهم بأجسام مضادة إيجابية ل IgG ـ كعدوى سابقة. المتغير الوحيد الذي كان له ارتباط إيجابي مع اختبار إيجابي كان الاتصال مع التربة (الحديقة في المنزل) كان مستوى الأهمية للرابطة أقل من 0.05.