اعلان هام جداً
   |   
اعلان هام جداً
   |   
وفد من جامعة البصرة يزور محطة كهرباء النجيبية
   |   
تدريسية من جامعة البصرة تشارك في المؤتمر العلمي الدولي الثاني في جامعة القادسية
   |   
تدريسيان من جامعة البصرة يحصلان على براءة اختراع لتمكنهم من تصنيع جهاز كروماتوغرافيا بنظامين
   |   
تدريسي في جامعة البصرة يحصل على عضوية المجمع الاوربي للمجاهر الالكترونية
   |   
تدريسية فى جامعة البصرة تحصل على الوسام الذهبي في المؤتمر العلمي الثاني والدولي الاول للبحوث التطبيقية وبراءات الاختراع في بغداد
   |   
تدريسي من كلية الصيدلة رئيساً للجنة مناقشة رسالة ماجستير في جامعة الكوفة
   |   
جامعة البصرة توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ايران للعلوم الطبية
   |   
عميد كلية الصيدلة في جامعة البصرة يجتمع مع عمداء كليات الصيدلة في المنطقة الجنوبية
   |   
تدريسي من جامعة البصرة ينشر بحثاً في مجلة عالمية
   |   
جامعة البصرة تقيم ندوة حول الغذاء و الصحة
   |   
جامعة البصرة تعقد ندوة حول المستحضرات الصيدلانية
   |   
جامعة البصرة تنظم دورة حول السلامة الكيمياوية في المختبرات
   |   
رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش تحضير وتشخيص بعض المقترنات الجديدة
   |   
‏كلية الصيدلة تكرم منتسبيها المتميزين
   |   
جامعة البصرة تقيم ورشة عمل حول جهاز HPLC
   |   
تدريسات كلية الصيدلة في زيارة لطالبات الكلية في الاقسام الداخلية
   |   
جامعة البصرة تقيم ورشة عمل حول التقطيع النسيجي
   |   
جامعة البصرة تعقد ندوة علمية حول جراحة انقاص الوزن
   |   
تدريسي من جامعة البصرة رئيساً لجلسة في مؤتمر علمي حول المخاطر البايلوجية وادارتها
   |   
كلية الصيدلة في جامعة البصرة تقيم محاضرة في التنمية البشرية لسماحة الشيخ عبد الرضا معاش
   |   
تدريسي من جامعة البصرة يشارك في المؤتمر الدولي الثاني للجمعية العراقية للبحوث والدراسات الطبية
   |   
جامعة البصرة تنظم ورشة عمل حول التقطيع النسيجي
   |   
وزارة التعليم العالي تدعو الاول على الكلية أو المعهد من المجموعة الطبية مراجعة مركز الوزارة
   |   

تدريسية من جامعة البصرة تنشر بحثاً في مجلة عالمية

نشرت الدكتورة منتهى عبد الحميد ناصر التدريسية في كلية الصيدلة بحثاً (داء المقوسات وعوامل الخطورة بين

الاناث من طلاب المجموعة الطبية في جامعة البصرة ,العراق) في مجلة ‏Biomedical and pharmacology journal

الهندية ذات معامل التأثير 0.20 وضمن تصنيف سكوبس ثومسن رويترز تضمن البحث دراسة على مقوسات جوندي

التي تعد مصدر قلق كبير على الصحة العامة لأنها تؤثر على الكثير من الناس في العالم. ومع ذلك ، من الناحية الطبية ،

نادرا ما تسبب مرض خطير. و الدراسة الحالية أجريت على طلاب الجامعة في محافظة البصرة لتقدير مدى انتشار داء

المقوسات وعوامل الخطورة. وهّذه أول مرة يتم فيها مثل هذا البحث في محافظة البصرة حيث تم الحصول على عينات

دموية من 177 امرأة . كان عمر المشاركين بين تسعة عشر إلى أربع وعشرين سنة وقد تم فحص العينات للكشف عن

المضاد لمقوسات كوندي IgM , IgG .كما تم إعطاء المشاركين استبيانات لتحديد عوامل الخطر. بلغ متوسط عمرالمشاركين

21.24 سنة ، وتراوحت أعمار معظمهم بين اثنين وعشرين إلى أربعة وعشرين عامًا. الاختلافات بين ملامسة الحيوان

والعمر الذي تم فحصه ايجابيا لداء المقوسات لم تكن ذات دلالة احصائية من بين المشاركين البالغ عددهم 177 شخصًا فقط ،

الذين تم اختبار حوالي 1.13٪ منهم إيجابيًا لـمضادات مقوس كوندي IgM والذي يعتبر عدوى حديثة بينما تم اكتشاف 20

منهم بأجسام مضادة إيجابية ل IgG ـ كعدوى سابقة. المتغير الوحيد الذي كان له ارتباط إيجابي مع اختبار إيجابي كان

الاتصال مع التربة (الحديقة في المنزل) كان مستوى الأهمية للرابطة أقل من 0.05.

تدريسية من جامعة البصرة تنشر بحثاً في مجلة عالمية  نشرت الدكتورة منتهى عبد الحميد ناصر التدريسية في كلية الصيدلة بحثاً (داء المقوسات وعوامل الخطورة بين الاناث من طلاب المجموعة الطبية في جامعة البصرة ,العراق) في مجلة  ‏Biomedical and pharmacology journal  الهندية ذات  معامل التأثير  0.20 وضمن تصنيف سكوبس ثومسن رويترز تضمن البحث دراسة على مقوسات جوندي التي تعد مصدر قلق كبير على الصحة العامة لأنها تؤثر على الكثير من الناس في العالم. ومع ذلك ، من الناحية الطبية ، نادرا ما تسبب مرض خطير. و الدراسة الحالية أجريت على طلاب الجامعة في محافظة البصرة لتقدير مدى انتشار داء المقوسات وعوامل الخطورة. وهّذه أول مرة يتم فيها مثل هذا البحث في محافظة البصرة حيث تم الحصول على عينات دموية من 177 امرأة . كان عمر المشاركين بين تسعة عشر إلى أربع وعشرين سنة وقد تم فحص العينات للكشف عن المضاد لمقوسات كوندي IgM , IgG .كما تم إعطاء المشاركين استبيانات لتحديد عوامل الخطر. بلغ متوسط عمرالمشاركين 21.24 سنة ، وتراوحت أعمار معظمهم بين اثنين وعشرين إلى أربعة وعشرين عامًا. الاختلافات بين ملامسة الحيوان والعمر الذي تم فحصه ايجابيا لداء المقوسات لم تكن ذات دلالة احصائية من بين المشاركين البالغ عددهم 177 شخصًا فقط ، الذين تم اختبار حوالي 1.13٪ منهم إيجابيًا لـمضادات مقوس كوندي IgM والذي يعتبر عدوى حديثة بينما تم اكتشاف 20 منهم بأجسام مضادة إيجابية ل IgG ـ كعدوى سابقة. المتغير الوحيد الذي كان له ارتباط إيجابي مع اختبار إيجابي كان الاتصال مع التربة (الحديقة في المنزل) كان مستوى الأهمية للرابطة أقل من 0.05.