طريقة دقيقة في كيفية التسجيل على موقع الجامعة الرسمي مع كيفية تفعيل البريد الالكتروني
   |   
اعلان هام الى طلبة كلية الصيدلة بجامعة البصرة (المرحلة الاولى و الخامسة)
   |   
كلية الصيدلة تحتضن ندوة علمية حول ظاهرة تعاطي المخدرات
   |   
جامعة البصرة تقيم سوقاً خيرياً ريعه للأيتام
   |   
جدول الأمتحانات المعتمد للفصل الدراسي الأول
   |   
     

نبذة تأريخية عن الفرع :

 

   تأسس فرع الأدوية والسموم في كلية الصيدلة في جامعة البصرة منذ تأسيس الكلية سنة 1999 وكان يشمل دروس الأدوية والسموم وفسلجة

الإنسان والتحاليل السريرية والمرضية وكذلك باقي العلوم الساندة في كلية الصيدلة كالحاسبات والفيزياء الطبية والرياضيات وغيرها.وفي سنة

2012 تم شطر الفروع العلمية وأصبح فرع الأدوية والسموم ألان فرعا مستقلا يشمل دروس الأدوية والسموم وفسلجة الإنسان فقط .

الرؤية المستقبلية للفرع :

 

   طموحنا أن تكون كليتنا هي الرائدة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي من خلال تهيئة صيادلة يتمتعون بصفة الخبراء في الأدوية والسموم

ويكون الصيدلي بإمكانه تقديم المشورة الدوائية العلمية وكذلك متابعة حالات التسمم بالأدوية والإعشاب والسموم البيئية ومتابعة  فعل الدواء في

الجسم لتحديد الجرعة الدوائية لكل مريض لضمان فعالية الدواء وتقليل الآثار الجانبية والتسمم الدوائي.

رسالة الفرع :

 

 إن رسالة الفرع تستند إلى معرفة تأثير الأدوية والسموم وبعض المنتجات على الكائنات الحية وعلى الخلايا الحية , بالإضافة إلى دراسة التأثيرات

الضارة للعوامل الكيميائية والفيزيائية والحيوية والسموم البيئية على الكائنات الحية والنظام البيئي.

أهداف الفرع:

 

1- تهيئة الصيادلة وإعدادهم في الاختصاصات الصيدلانية كافة ورفد المستشفيات ومراكز السموم والصناعات الدوائية بكوادر متخصصة في مختلف

مجالات الصيدلة.

2- نشر ثقافة الاستخدام الصحيح للدواء وتجنب السموم في المجتمع من خلال أقامة الندوات وإصدار النشرات التي تبين مخاطر الاستخدام الغير

صحيح للأدوية والسموم إضافة إلى توضيح مخاطر السموم البيئية وإضرارها الصحية والاقتصادية.

3- رفع مستوى البحث العلمي في مجال الأدوية والسموم واستحداث المختبرات اللازمة للبحث العلمي مع متابعة التطور المستمر لمستويات أعضاء

الهيئة التدريسية والفنيين في الفرع من خلال برنامج التعليم المستمر وتوفير فرص السفر للدراسة والاطلاع على طرق التدريس الحديثة  وطرق

البحث العلمي في الجامعات العريقة.